الفكر الجيومورفولوجى من القرن الخامس عشر حتى القرن الثامن عشر

مشاركة:

قدم الاغريق والرومان أفكاراً طيبة في مجال المعرفة الجيومورفولوجية اقتبسها العرب المسلمون وأضافوا إليها، وحفظوها ليترجمها الغرب إبان ع...


قدم الاغريق والرومان أفكاراً طيبة في مجال المعرفة الجيومورفولوجية اقتبسها العرب المسلمون وأضافوا إليها، وحفظوها ليترجمها الغرب إبان عصر النهضة، ويبنى عليها الجديد ابتداءً من القرن الخامس عشر، لتكون نبراساً يهتدى بها علماء القرن الثامن عشر. وقد كان للتقدم الذي حدث للعلوم الأخرى أثره البين في تطور علم الجيومورفولوجيا اثناء تلك الحقبة الطويلة التي امتدت زهاء ثلاثة قرون.
فقد تطورت علوم الرياضة والعلوم الطبيعية في مناهج الملاحظة والتجريد والحساب والقياس بالمعدات والآلات، والنظر إلى الظواهر بالمنظار الموضوعي. كل ذلك كون الأسس الحقيقية التي قامت عليها المعرفة الصحيحة للأشكال الأرضية والقواعد الحقة التي مكنت علم الجيومورفولوجيا من النمو والتطور. ولعل اهم ما تمخضت عنه تلك الحقبة في سلسلة مراحل بناء ونمو هذا العلم ما يلي:
1-   إنشاء الخريطة الجغرافية الدقيقة.
2-   دراسة بناء الأرض.
ولإنشاء الخريطة الدقيقة كان لابد من ابتداع وتطوير وتحسين أدوات القياس وقد استمر ذلك، وحدث عش مراحل ابتداء من القرن الخامس عشر حتى نهاية القرن الثامن عشر، حين أمكن الوصول بتلك الوسائل إلى رسم خرائط دقيقة، تكون أساد للبحث الجيومورفولوجى، وكانت البداية قامة يعقوب Jakob-Staf في سنة ١٤٧٠، ثم ابتداع التيليسكوب سنة 1600، وقد استخدمه بيكارد Picard في سنة ١٦٦٨ في تعين دوائر العرض، وصنع الورنية بواسطة الفرنسى Verniei سنة ١٦٣١، فاختراع أله السدس بواسطة هادلى Hadley سنة ١٧٣١. وأمكن بوسائل مختلفة تعيين خطوط الطول ابتداء من سنة ١٦٦٦، إلا أن الدقة لم تصل منتهاها إلا في سنة ٠ ١٨٠. وفيما بين النقاط الفلكية المعينة أمكن للعالم سنيليوس Seneliius تقرير شبكة التثليث وفى نفس الوقت خطت عمليات قياس الارتفاع خطوات حثيثة نحو الدقة باكتشاف أدوات قياس الضغط (الباروميتر بواسطة تونشيللى Torricelli سنة ١٦٤٣) والحرارة (الترمومتر بواسطة جاليليو Galilio سنة ١٥٩٧). وفى سنة ١٦٤٨ تمكن الفرنسى بيريير Pirier من فوق جبل بيى دى دوم Puy de Dome (وارتفاعه ٤٦٥ ١ متر) في فرنسا، أن يثبت انخفاض الضغط الجوي بالارتفاع عن سطح البحر، وفى عام 1658اخترع العالم الرياضي الفرنسى باسكال Pascal دراسة دقيقة مفصلة عن الضغط الجوي. ووضع مواطنه دى لوك Dc Lucs في سنة ١٧٧٢ الصيغ البارومتري اللازمة لأحوال المناخ وابتداء من عام ٠ ١٧٠ أمكن ايضا قياس الارتفاع المثلثى.
رقن منحت هذه القياسات للخريطة هيكلا صحيحا. لكن تطلب استعمالها لعرض المعلومات الجيومورفولوجية وقتا طويلا ٠ فقد كان إظهار التضاريس عليها بشكل رسومات يستحيل أن تكون معبرة، إلى أن تمكن دوكارلا -بونيفاس Ducaria Bonifas من ابتداع خطوط الارتفاعات المتساوية سنة ١٧٩١، واستطاع ليمان Lehmann سنة ١٧٩٩ من ابتكار الترقيم، وأمكن استخدام هذه الخطوط وذلك الترقيم في عرض الأشكال الأرضية كالجبال والوديان على الخريطة. ويذلك أصبح وصف وشرح الظاهرات الجيومورفولوجية ومقارنتها بنظائرها في جهات قصية عن بعضها البعض ممكنا.
وكان لابد من معرفة بناء قشرة الارض حتى يمكن الإلمام بأصول نشأة الأشكال الأرضية، وقد قامت هده المعرفة بالتدريج على أكتاف الجيولوجيين الحديثيين. فقد تمكن٠ ليونارد دافنشي Leonardo Da Vinci و كولونا Colonna (فيما بين عامي 1567 - ١٦٥٠) من اكتشاف أهمية الحفريات في معرفة تاريخ الأرض، وتعرف أووين Owin سنة 1570 اتساع توزيع الصخور والطبقات الصخرية بنظام معلوم، وكان كولاوس ستينو Steno Nikolaus (١٦٣٨ -١٦٨٧) أول من صنف بناء الجبال، فقسمها إلى جبال بللورية، واخرى كلاستية، وثالثة تحوى صخورها حفريات٠ واستطاع كل من ليمان Johann Gottlob Lehmann، وليبنيتزLeibniz إنشاء أول قطاع جيولوجى سنة ١٦٦٩، وإظهار أهمية التوضع الطبقي في تقرير العمر والتتابع الزمنى، وأنشأ مارتين ليستر Martin Lister سنة ١٦٨٤ أول خريطة جيولوجية ( لشمال أنجلترا) ، وأعلن بيفو Bufton الفرنسى أول تقدير علمي لعمر الأرض مقداره .٧٤٨٠ سنة وكان ذلك سنة ١٧٧٨.


المدارس الجيومورفولوجية في القرن الثامن عشر وأثرها في إثراء المعرفة وتطور الفكر الجيومورفولوجى


وقد كان للمدارس الجيولوجية المتعارضة أثرها البين في توسيع المعرفة جيولوجية، ومن ثم إثراء الأفكار الخاصة ببناء الأرض، وتركيب الأشكال الأرضية، فانتفعت الجيومورفولوجيا وأفادت كثيرا من ارتباطها بالتقدم والنمو الذي حدث في حقل الجيولوجيا.
وأولى تلك المدارس كانت تعرف بمدرسة نبتون Neptune، وكان يتزعمها الألماني ابراهام فيزنر Abraham Gottlob Werner (١٧٥٠ -١٨١٧) الذي يعد مؤسس الجيولوجيا الحديثة. وكانت تؤمن بالنشأة الكيميائية للصخور الأولية، فهي عند تلك المدرسة إرسابات من محاليل مائية (ومن ثم نبتون إله البحر والماء عند الإغريق القدامى)، ومن الجبال القديمة نشأت الجبال الطباقية الصخر، ويلحق الجبال تغير وتحول بعد ذلك، يترتب عليهما تقرير نظام الصخور، وفى أثناء ذلك تسنح الفرص لاحتواء الحفريات بين طيات الصخور. وإذا كانت هذه المدرسة قد جانبها الصواب في معرفة نشأة الصخور الأولية، فإن الفضل يرجع إلى زعيمها فيرنر في إظهار أهمية تأثير نوع الصخر الذي يؤلف بنية منطقة ما على اشكال وتضاريس سطحها.
وكانت المدرسة الثانية تعرف باسم بلوتوPluto، وكان يتزعمها الاسكتلندي جيمس هاطون James Hutton (١٧٢٦ -١٧٩٧) وليربولد قون بوخ Leopold Von Buch (٧٧٤ ١ - ١٨٥٣) في ألمانيا وقد هاجمت هذه المدرسة آراء مدرسة نبتون فيما يختص بنشأة الصخور الأولية، وقالت بنشأتها في أعماق الأرض (بلوتو إله باطن الارض عند الاغريق القدامى) وإلى هذه المدرسة يرجع الفضل في إرساء المبادئ الصحيحة لدراسة الصخور النارية والمتحولة، كما ابتدعت نظرية الرفع لتفسير بناء الجبال، والواقع أن جيمس هاطون كان أول من أدخل التجريب سنة ١٧٩١ في الدراسة الجيولوجية. وكان إنماء وتطوير منهج الدراسات الاستراتيجرافية سنة ١٧٩٦ على يد ولييم سميث William Smith (١٧٦٩ -١٨٣٩) آخر حلقة في سلسلة هذا التطور الجيولوجي المبكر، بواسطة اتباع هذا المنهج أمكن إجراء المقارنة والموازنة بين الطبقات المتشابهة والحفريات المتماثلة في جهات متباعدة عن بعضها.
وبظهور نظرية الفجائية أو الطفرة"Catastrophism"   على يد كوفيير Covier (١٧٦٢ -١٨٣٩) كان من الممكن أن يتوقف الفكر، وتنهى كل المشاكل بالحد الفجائي، فجميع أشكال سطح الأرض ترجع في نشأتها إلى عمليات فجائية أحدثت وتحدث التغيرات الرئيسية في سطح الأرض بسرعة مفاجئة. لكن ظهرت أفكار أخرى معاصرة تؤمن بالتطور تبلورت في مبادئ بقيت على الزمن لثبوت صحتها. وتنسب تلك الأفكار لعدد من العلماء المعاصرين أهمهم جيمس هاطون (٢٦'١ ١ -١٧٩٧) في بريطانيا، وفين هوف K.A. Von Hof (١ ٧٧ ١ — '٨٣١ ١) في ألمانيا، ثم جين بلايفير John Playfair (٤٨'١١ -٩ ١٨١)، وتشارلز ليل (١٧٩٧ -1875) اللذان شرحا أفكار جميس هاطون وفسراها من بعده، وبالتالي حفظاها من الضياع، ثم تشارلز داروين.Charles Darwin

وتنسب لجيمس هاطون عبارة مشهورة كان لها أثرها البين في تطور الدراسات
المورفولوجية هى:
 (أن الحاضر هو مفتاح لدراسة الماضي -(The Present is the Key to the Past
ذلك أن تفسير التغيرات السالفة التي انتابت سطح الأرض يأتي عن
طريق التعرف على العمليات الدائبة في تشكيله في وقتنا الحاضر. وقد كتب جيمس هاطون في مؤلفه الذي صدر سنة ١٧٩٥ بعنوان (نظرية الأرض -(The Theory of the Earth أن الجبال قد تكونت نتيجة لحفر الوديان، وأن الأودية يتم حفرها بواسطة النحت باحتكاك المواد الصلبة الآتية من الجبال.
وتنسب أيضا لغون هوف Von Hoff عبارة بنفس المعنى لهاطون هي أن تطور سطح الأرض يمكن تفسيره عن طريق القوى المؤثرة فيه حاليا.
"Die Entwicklting der El'de sei aus den heute wirkenden Kraeften Zu laeren”.
وقد تأسس على هده الأفكار مبدأ التطور التدريجي المنتظم البطيء Uniformitarian، ذلك أن كل التغيرات التي تحدث في وجه الأرض قد تمت، وتمت بطريقة تدريجية، استغرقت وتستغرق أزمانا طويلة. وقد تلقف بلايفير آراء هاطون وعرضها وفسرها وأضاف إليها في كتابه الذي نشره عام ١٨٠٢ بعنوان، إيضاحات لنظرية الارض لهاطون "Illustrations of the Huttonian Theory of the Earth"
وقد عرف وحدد وبسط آراء هاطون الخاصة بمبدأ التطور التدريجي البطيء للأشكال الأرضية
وتشارلز ليل فكان أشد المتحمسين لفكرة التطور المنتظم التدريجي البطيء، وأصبحت المفهوم الرئيسي الذي جعله محور دراساته في مؤلفه أصول الجيولوجيا Principles of geology (١٨٣٠-1832) والذي اعتبره، محاولة لتفسير التغيرات السالفة لسطح الارض بالرجوع إلى الاسباب (القوى) الدائبة العاملة في وقتنا الحاضر. وكان لنظرية تشارلز داروين (١٨٠٩ -١٨٨٢) الخاصة بالوراثة Theory of Heredity أثرها في إرساء قواعد التتابع والتطور التدريجي.
وقد أطلقت هده الأفكار العنان للبحث العلمي الجيومورفولوجى، فأخذ بالتقدم حثيثا.

مع بعض التحفظات المعلومة، يمكن القول بأهمية مبدأ الاستمرارية، إلى جوار التطور التدريجي البطيء. ورغم هذا فإن مبدأ الطفرة، على هوانه، لا يمكن انكاره تماماً.


المصادر والمراجع:

 جودة حسنين جودة: (2002) الجيومورقولوجيا علم أشكال سح الأرض - دار المعرفة الجامعية - الفصل الأول موضوع الجيومورفولوجيا وتطور الفكر الجيومورفولوجي.

تعليقات

الاسم

الاساليب الكمية فى الجغرافيا,2,الإستشعار عن بُعد,1,البيئة,1,التخطيط العمراني,1,الجغرافيا الاقتصادية,1,الجغرافيا الإقليمية,3,الجغرافيا البشرية,8,الجغرافيا التاريخية,2,الجغرافيا الحيوية,1,الجغرافيا السياسية,3,الجغرافيا الطبيعية,34,الجغرافيا العامة,1,الجغرافيا المناخية,14,الجيومورفولوجيا,18,الخرائط,16,الطبوغرافيا,1,المساحة,8,المساحة التصويرية,1,المساحة المستوية,3,تصميم الخرائط,4,جغرافيا افريقيا,1,جغرافية العالم الإسلامي,1,جغرافية العالم العربي,1,جغرافية القارات,1,خرائط التوزيعات البشرية,1,خرائط الطقس والمناخ,9,كتب,46,نُظم المعلومات الجغرافية,4,AutoCAD,1,GPS,1,
rtl
item
المعرفة الجغرافية | كتب ومقالات في جميع فروع الجغرافيا: الفكر الجيومورفولوجى من القرن الخامس عشر حتى القرن الثامن عشر
الفكر الجيومورفولوجى من القرن الخامس عشر حتى القرن الثامن عشر
https://4.bp.blogspot.com/-95Uoz3sxCI4/WLQwlJfgTJI/AAAAAAAAC_k/k7WYGdcfTCM9enKFjhi3129Vn_BiZIe4ACLcB/s640/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D9%2583%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AC%25D9%258A%25D9%2588%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2581%25D9%2588%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25AC%25D9%2589%2B%25D9%2585%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D8%25B1%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AE%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25B3%2B%25D8%25B9%25D8%25B4%25D8%25B1%2B%25D8%25AD%25D8%25AA%25D9%2589%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D8%25B1%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AB%25D8%25A7%25D9%2585%25D9%2586%2B%25D8%25B9%25D8%25B4%25D8%25B1.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-95Uoz3sxCI4/WLQwlJfgTJI/AAAAAAAAC_k/k7WYGdcfTCM9enKFjhi3129Vn_BiZIe4ACLcB/s72-c/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D9%2583%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AC%25D9%258A%25D9%2588%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2581%25D9%2588%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25AC%25D9%2589%2B%25D9%2585%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D8%25B1%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AE%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25B3%2B%25D8%25B9%25D8%25B4%25D8%25B1%2B%25D8%25AD%25D8%25AA%25D9%2589%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D8%25B1%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AB%25D8%25A7%25D9%2585%25D9%2586%2B%25D8%25B9%25D8%25B4%25D8%25B1.jpg
المعرفة الجغرافية | كتب ومقالات في جميع فروع الجغرافيا
https://www.geographyknowledge.com/2017/02/Geomorphological-thought-of-the-fifteenth-century-and-the-eighteenth-century.html
https://www.geographyknowledge.com/
https://www.geographyknowledge.com/
https://www.geographyknowledge.com/2017/02/Geomorphological-thought-of-the-fifteenth-century-and-the-eighteenth-century.html
true
7639022694122014491
UTF-8
تم تحميل كل المواضيع لا يوجد إي موضوع. مشاهدة الجميع قراءة المزيد رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات موضوع مشاهجة الجميع مواضيع متعلقة تصنيف أرشيف بحث كل المواضيع لا يوجد أي موضوع مطابق مع بحثك. العودة إلى الرئيسية الإحد الاثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت أحد أثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر آلان 1 مذ دقيقة $$1$$ minutes ago 1 منذ ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من خمسة أسابيع متابعين تابع THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy